وفد من محرري الجهاد يزورون بيت الأسير سلطان خلف في برقين
وكالة فلسطين اليوم -

زار وفد من عائلة الأسير المنتصر بإضرابه المفتوح عن الطعام ثائر حمدان، وأسرى وكوادر من حركة الجهاد الإسلامي بيت الأسير المضرب عن الطعام لليوم الثاني والستين عن الطعام م. سلطان خلف.

وقال المتحدث باسم العائلة والوفد إبراهيم أبوصفية، إن الانتصار للأسرى هو بالفعل الواقعي على الأرض وتكثيف الفعاليات ومواصلتها وتعميمها.

وأضاف أبو صفية، أن التفكير بالإضراب وأضراره على أجساد الأسرى، يضعنا أمام مسؤولياتنا في نصرتهم، ويدفعنا الزاما لأن طالب كل ذي ضمير حي لنصرتهم.

وطالب المقاومة الفلسطينية بأن يكون لها كلمة في نصرة المضربين وتحديدا الأسير م. سلطان خلف.

بدوره، شدد الشيخ خضر عدنان، على "تفعيل العمل المقاوم والحشد الجماهيري، وابتكار أساليب التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وأشار إلى أن الأسير خلف دخل في مرحلة خطرة للغاية، وأن الاحتلال لا زال يتعنت في الرضوخ إلى مطالبه.

وتابع، الوفد زيارته في بلدة برقين إلى بيت الأسير المنتصر في إضرابه ناصر الجدع، وبيت الأسير المحرر من سجون الاحتلال أحمد خلف الذي أمضى في سجون الاحتلال 15 عاما، وبيت الأسير المحرر أحمد يحيى الذي أفرج عنه صباح اليوم الجمعة بعد قضائه 4 سنوات.



إقرأ المزيد